Year 2018, Volume 17, Issue 34, Pages 461 - 480 2018-12-30

The Qur’an Between Historical-Spatial Context and Generality- Extensity
النص القراني بين السياق التارخي والمكاني و بين العموم المطلق والشمول الكامل
Tarihsel ve Mekânsal Bağlam ile Genellik ve Kapsamlılık Arasında Kur'an Metni

Qays Abdullah Mohammed [1]

60 208

In this article, author studies the Mekkah verses which provide solutions to some distinct problems and the verses which revealed for various specific occasions. The Prophet Muhammad, the companions of him, the successors of the companions and Muslim scholars adjudge based on those verses. But those verdicts have nothing to do with the verse’s occasions of revelation. The aim of article is to demonstrate the inclusiveness of canon laws and to isolate them –without contradiction with each other- from being corresponded with the issues at any time. The Quran is the miracle words of Allah. Despite the fact that the expressions of the Qur’an are limited, due to fact that the Mekkah and Medinah verses provide solutions in accordance with the conditions of Mekkah and Medinah society, the meanings of them are valid for all times. The occasions of revelation of Mekkah and Medinah verses do not restrict the interpretation but they are the factors which develop the interpretation and bring them broad and deep dimensions. This point shows that the judicial verses could not be restricted with specific number. Hence each verses of Qur’an can be a resource of a judgement.

يَدْرسُ الباحثُ في هذا المقالِ بعضَ الآياتِ المَكّيّةِ التي نزلتْ تعالجُ وَضْعا مُعَيّنا قبل الهجرة، وأيضاً آياتٍ نزلتْ لسبب مُعَيَّن؛ ثمَّ اسْتنبطَ الرسولُ (ص) والصَّحابةُ والتابعونَ والعلماءُ مِن عُمومها وإطْلاقِها مَعانيَ وأحكاماً شُرِعتْ بعد ذلك بعد الهِجْرةِ، ولا عَلاقة لها بِسبب النزولِ؛ لِيُثبتَ بِذلك عُموم النصوصِ الشرعيةِ وتجردَها عن كُلّ ما يُقيّدُ دلالاتِ ألفاظِها على المعاني المختلفةِ التي تُصدِّقُ الواقعَ في كُلّ وقت - بالطَبعِ ما لم تُخالِف نصاً آخر أو إجماعاً -. فالقرآن الكريمُ كلامُ اللهِ المعجزُ، المحدودُ بِعباراته المطلقُ بِمعانيهِ، الذي يوافقُ ويطابِقُ ويصدّقُ كُلّ حَقيقةٍ في كُلّ زمان ومكان، بِنفسِ النُّصوصِ التي نزلتْ في مكة والمدينة على الرسول (ص) وارتَقَتْ بِواقعِهِما وحلَّتْ مشاكلَهما....

والمَكيُّ والمدنيُّ، وأسبابُ النزولِ، والمتعلقاتُ التاريخيةُ ليستْ مُقيِّداتٍ في التفسير؛ بلْ هي عواملُ لإثراءِ التفسير وإعطائهِ بُعْداً وعُمْقاً اكثرَ وأكبرَ.

وهذا يُؤكّدُ أنَّ آياتِ الأحكامِ لا يمكنُ تحْديدُها بِعددٍ مُعينٍ فكلُّ آياتِ القرآن يُمكنُ أنْ تكونَ مَعِيناً وَمَصْدرا للتشريعِ.

Bu makalede araştırmacı, hicretten önce inen ve bazı belirgin sorunlara çözüm sunan Mekkî ayetler ile belirli bir sebeb-i nüzul çerçevesinde inen ayetleri konu edinmektedir. Ancak hicretten sonraki süreçte Hz. Peygamber (sav), Sahabe, tabiûn ve alimler bu ayetlerin kapsayıcı ifadelerinden yola çıkarak genel ve kapsayıcı manalar ve hükümler çıkarmışlardır. Ancak sonradan çıkarılan bu hükümlerin nüzul sebebi ile ilgisi bulunmamaktadır. Yazarın amacı, şer’i nasların kapsayıcı olduğunu ispatlamak ve bu nasları, -başka bir nassa veya icmaya aykırı olmadan- her dönemde vakıaya uygun düşecek şekilde lafızlarının farklı anlamlara delaletini sınırlayacak her şeyden soyutlamaktır. Kur’an Allah'ın mu’cizevi kelamıdır. Kur’an’ın ifadeleri sınırlı olsa da Mekke’de ya da Medine’de peygambere (sav) inerek her iki toplumun gerçekliğine uygun bir şekilde sorunlarını çözen nasların ifade ettiği manalar, tüm zamanlar ve mekânlardaki olaylara ve olgulara mutabakat arz edici ve kapsayıcıdır. Mekkî ve Medenî ayetler, Nüzul sebepleri ve diğer tarihsel veriler, tefsiri sınırlandıran hususlar olmayıp bilakis tefsiri geliştiren ve ona geniş ve derin boyutlar kazandıran faktörlerdir. Bu durum ahkam ayetlerinin belirli bir sayıyla sınırlandırılamayacağının da göstergesidir. Dolayısıyla Kur’an her bir ayetinin hukuki bir hükme kaynaklık etmesi mümkündür.
  • ابن أبي حاتم. التَفْسير. السعودية: مكتبة نزار مصطفي الباز, 1999. ابن أبي زمنين. تَفْسير القُرآن العزيز . تحقيق. حسين بن عكاشة. الطبعة.1. القاهرة: الفاروق الحديثة، 2002. ابن الأثير. أسد الغابة. بيروت: دار الفكر، 1989. ابن الجوزي. زاد المسير في علم التَفْسير. بيروت: دار الكِتابِ العربي, 2002ـ ابن العربي. أحكام القُرآن. الطبعة.3. بيروت: دار الكتب العلمية، 2003. ابن العربي. المحصول. عمان: دار البيارق، 1999. ابن القيسراني. ذخيرة الحفاظ. تحقيق. د. عبد الرحمن الفريوائي، الرياض: دار السلف، 1996. ابن الملقن. التوضيح لشرح الجامع الصحيح. دار النوادر، دمشق،2008. ابن تيمية. مجموع الفتاوي. الطبعة.3. مصر: دار الوفاء 2005. ابن جزي. التسهيل لعلوم التنزيل. تحقيق. عبدالله الخالدي. بيروت: دار الأرقم، 1996. ابن حجر. الاستيعاب في بيان الأسباب. تحقيق.سليم الهلالي ومحمد بن موسى. السعودية: دار ابن الجوزي، 2005. ابن حجر. الإصابة في تمييز الصحابة. بيروت: دار الجيل، 1992. ابن خزيمة. الصحيح. د. محمد مصطفى الأعظمي. بيروت: المكتب الإسلامي، "بدون تاريخ". ابن عادل. اللباب في علوم الكِتابِ. بيروت: دار الكُتُب العلمية، "بدون تاريخ". ابن عاشور. التحرير والتنوير. تونس: الدار التونسية للنشر, 1984. ابن عجيبة. البحر المديد في تَفْسير القُرآن المجيد. د.حسن عَبَّاس زكي. بيروت: دار الكُتُب العلمية، 2002ـ ابن عساكر. تاريخ دمشق، تحقيق. عمرو بن غرامة العمروي، بيروت: دار الفكر، 1995. ابن عَطِيّة. المحرر الوجيز الوجيز في تَفْسير الكِتابِ العزيز . بيروت: دار الكُتُب العلمية، 2002 ابن قتيبة. غريب القُرآن. تحقيق. سعيد اللحام، "بدون تاريخ". ابن كثير. تَفْسير القُرآن العظيم. بيروت: دار الكُتُب العلمية، "بدون تاريخ". ابن منظور. لسان العرب. بيروت: دار صادر، "بدون تاريخ". ابو السعود. إرشاد العقل السليم إلى مزايا الكِتابِ الكريم. بيروت: دار إحياء التراث العربي، "بدون تاريخ". أبو حيان. البحر المحيط في التَفْسير. بيروت: دار الفكر، "بدون تاريخ". ابو داود. السنن. بيروت: المكتبة العصرية، "بدون تاريخ". ابو زرعة. الغيث الهامع شرح جمع الجوامع. بيروت: دار الكتب العلمية،2004. الأسنوي. نهاية السول شرح منهاج الوصول. بيروت: دار الكتب العلمية ،1999. اطفيش. تَفْسير اطفيش. "بدون تاريخ". الآلوسي. روح المعاني. بيروت: دار الكُتُب العلمية، 1995. الإيجي. جامع البيان في تَفْسير القُرآن. بيروت: دار الكتب العلمية،2004. البخاري. الجامع الصحيح. بيروت: دار طوق النجاة, 2002. بدر الدين العينى. عمدة القاري شرح صحيح البخاري. بيروت: دار إحياء التراث العربي، "بدون تاريخ". البرماوي. اللامع الصبيح بشرح الجامع الصحيح. سوريا: دار النوادر، 2012 البزار. البحر الزخار. الطبعة.1. السعودية: مكتبة العلوم والحكم، 2009 البروسوي. روح البيان. بيروت: دار الفكر، "بدون تاريخ". البغوي. التَفْسير. تحقيق. محمد النمر وعثمان جمعة وسليمان الحرش. الطبعة.1. السعودية: دار طيبة، 1997. البقاعي. نظم الدرر في تناسب الآيات والسور . القاهرة: دار الكِتابِ الإسلامي، "بدون تاريخ". البيضاوي. أنوار التنزيل وأسرار التأويل. دار إحياء التراث, بيروت, 1998. البيهقي. دلائل النبوة. تحقيق. د. عبد المعطي قلعجي. بيروت: دار الكتب العلمية،1988. الترمذي. السنن. بيروت: دار إحياء التراث، 1975. تمام حسان. قرينة السِياق. مصر: مطبعة عبير للكتاب، 1993. التهانوي. كشاف اصطلاحات الفنون والعلوم. تحقيق. علي دحروج. لبنان: مكتبة لبنان ناشرون، 1996. الثعالبي. الجواهر الحسان في تَفْسير القُرآن. بيروت: دار إحياء التراث العربي 1998. الثعلبي. الكشف والبيان عَنْ تَفْسير القُرآن. بيروت: دار إحياء التراث العربي، 2002. الجرجاني. درج الدرر في تَفْسير الآي والسور. الأردن: دار الفکر، 2010. الجصاص. الفصول في الأصول. الطبعة.2. الكويت، وزارة الأوقاف الكويتية، 1994. الخازن. لباب التأويل في معاني التنزيل. بيروت: دار الكُتُب العلمية, 1995.. خالد المزيني. المحرر في أسباب نزول القُرآن. السعودية: دار ابن الجوزي، 2006 الذهبي. سير أعلام النبلاء. تحقيق. شعيب الأرناؤوط. الطبعة.3. بيروت، مؤسسة الرسالة، 1985. الرازي. مفاتيح الغيب. بيروت: دار إحياء التراث العربي, 2000. الزجاج. معاني القُرآن وإعرابه. بيروت: عالم الكُتُب, 1988. الزركشي. البرهان في علوم القُرآن. بيروت: دار المعرفة، 1971. الزمخشري. الكشاف عَنْ حقائق غوامض التنزيل. بيروت: دار الكِتابِ العربي,1987. السعدي. فتح الرحيم الملك العلام. الطبعة.3 . السعودية: دار ابن الجوزي. "بدون تاريخ". السمرقندي. بحر العلوم. "بدون تاريخ". السمعاني. تَفْسير السمعاني. السعودية: دار الوطن,1997. السيوطي. الإتقان في علوم القُرآن. بيروت: دار الفكر، 1996. السيوطي. لباب النقول. بيروت: دار الكتب العلمية، "بدون تاريخ". الشاطبي. الموافقات. بيروت: دار المعرفة، "بدون تاريخ". الشنقيطي. أضواء البيان في إيضاح القُرآن بالقُرآن. بيروت: دار الفكر، 1995. شهاب الدين الخفاجي. عِنَايةُ القَاضِى وكِفَايةُ الراضي. بيروت: دار صادر، "بدون تاريخ". الشوكاني. فتح القدير. دمشق: دار ابن كثير، 1994. الشوكاني. إرشاد الفحول. تحقيق. أحمد عزو عناية. بيروت: دار الكِتابِ العربي، 1999. الطبري . جامع البيان. بيروت: مؤسسة الرسالة, 2000. الطوفي. شرح مختصر الروضة، المحقق: عبدالله بن عبد المحسن التركي. الطبعة.1. بيروت: مؤسسة الرسالة، 1987. الطيبي. فتوح الغيب في الكشف عَنْ قناع الريب. تحقيق. إياد الغوج، الطبعة.1، 2013 . عبد الرحيم الطرهوني. منار الهدى في بيان الوقف والابتدا. القاهرة: دار الحديث، 2008. عبد الرزاق. التَفْسير. تحقيق. د. محمود عبده. بيروت: دار الكتب العلمية، 1999. العز بن عبدالسلام. التَفْسير. بيروت: دار ابن حزم, 1996. الفيروزابادي. تنوير المقباس من تَفْسير ابن عَبَّاس. بيروت: دار الكتب العلمية، "بدون تاريخ". القرطبي. الجامع لأحكام القُرآن. القاهرة: دار الكُتُب المصرية, 1964. الماتريدي. تأويلات أهل السنة. بيروت: دار الكُتُب العلمية، "بدون تاريخ". الماوردي. النكت والعيون. بيروت: دار الكُتُب العلمية، "بدون تاريخ". مجاهد. التَفْسير. تحقيق. محمد عبدالسلام. مصر: دار الفكر الإسلامي الحديثة، 1989. محمد رشيد رضا. تَفْسير المنار. مصر: الهيئة المصرية للكتاب، 1990. محمد سالم صالح. أصول النظرية السِياقية الحديثة عِنْدَ علماء العربية. "بدون تاريخ"، محمود السبكي. المنهل العذب المورود شرح سنن أبي داود. القاهرة: مطبعة الاستقامة، 1935. المرداوي. التحبير شرح التحرير. الرياض: مكتبة الرشد، 2000. مساعد الطيار. تَفْسير جزء عم، الطبعة.8. السعودية: دار ابن الجوزي، 2010. مسلم بن الحجاج. المسند الصحيح. بيروت: دار إحياء التراث، "بدون تاريخ". مقاتل. التَفْسير. بيروت: دار إحياء التراث, 2003. مكي بن أبي طالب. الهداية الى بلوغ النهاية. الأمارات: جامعة الشارقة، 2008 . النووي. شرح صحيح مسلم. الطبعة.2. بيروت: دار إحياء التراث العربي، 1972. الواحدي. التَفْسير البسيط. السعودية: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية, 2010. الواحدي. أسباب النزول. تحقيق عصام الحميدان. الطبعة.2. السعودية: دار الإصلاح، 1992. يحيى بن سلام. التَفْسير. تحقيق. د. هند شلبي. بيروت: دار الكتب العلمية، 2004. مواقع الإنترنت: شبكة الفصيح https/ / / www.alfaseeh.com/ vb/ showthread.php?t=59662
Primary Language ar
Subjects Social
Journal Section Articles
Authors

Orcid: 0000-0003-2099-5132
Author: Qays Abdullah Mohammed
Country: Turkey


Dates

Publication Date: December 30, 2018

ISNAD Abdullah Mohammed, Qays . "النص القراني بين السياق التارخي والمكاني و بين العموم المطلق والشمول الكامل". Hitit Üniversitesi İlahiyat Fakültesi Dergisi 17 / 34 (December 2019): 461-480. https://doi.org/10.14395/hititilahiyat.466769